تنافس الاستراتيجيات لخدمة السياحة الحديثة

    بسم الله الرحمن الرحيم


    • تمر الحسياة الدولية الان بمتغيرات جوهرية وسريعة"انها تمر بعصر التحول الى 
    • الصناعة الجديدة والتى تمارس من خلال المرونه (flexibility)وتقسم الاسواق 
    الى شرائح والتكامل العام فى ان واحد.

      وسنفرق هنا بين ما يعرف بالسياحة القديمة والسياحة الحديثه..


      السياحة القديمة:

      هى سياحة الخمسينات_الستينات_السبعينات حيث نجد انها كانت تتميز بالكم الهائل من

       السائحين(quantitativemeasures) والرحلات المنظمه التى تتصف بالجمود وعدم 

      التطور .والفنادق الحديثة (سياحة المستقبل) بما تتميز به من المرونه"وتقسم الاسواق الى 
      شرائح والتجارب السياحية الواعدة كما انها قدر كبير من الادارة الحديثة والتنظيم 

      المتكامل .


      اولا السياحة القديمة..

      كان اهم ما يمز هذة الفترة توافد الاعداد الكبير من السائحين على المقاصد السياحية 

      المختلفة ولا سيما فى شكل رحلات منظمه بواسطة شركات السياحة وكانت هذة 

      الرحلات تتصف بالجمود وعدم التطور
      • ظهور الطائرات الضخمة 1958.
      • الاسعار التنشيطية المنخفة.
      • اتجاه السياحة نحو البلاد المشمسة.
      • التكامل الافقى والراسى. الخ.
      ثانيا:السياحة الحديثة وخصائصها :

      يمر العالم حاليا بمرحلة كبيره من التطورالاجتماعى 

      "والثقافى"الحضارى"التكنولوجي"الاقتصادى والبيئى"هذة التطور ادى الى دخول عصر

      جديد يسمى بالسياحة الحديثة والتى تتميز بأربع عنار اساسية fsdi

      1-المرونه


      2-تقسيم الاسواق الى شرائح

      3التكامل المحورى

      4-السياحة كنظام كامل لخلق الثروات

      وتظهر السياحة الحديثة بوضوح من خلال الانظمه التكنولوجية الحديثة للمعلومات والتى

       دخلت حقل السياحة وصناعتها "اعادةتنظيم صناة الطيران والخدمات السياحية"التاثير

       السلبى على المقاصد السيحاية والتى خلفته السياحية والضخمه والكثيرة والاعداد وهذة 

      تغير فى اذواق السائحين وتوفر فى اوقات الفراغ مع تغير فى انماط العمل واعادى 

      توزيع الدخول 

      كل هذة العوامل وهى التى ساعدت على التحول السريع الذى طرا على الصناعه 

      الضخمه الكثيرة والاعداد فى الماضى(السياحة الجماهيرية)وتختلف السياحة الحديثه 

      تماما

      عن القديمة من كل النواحى وحتى النواحى الاقتصادية حيث اختلف محور الربح 

      واصبح 

      يعتمد على قسم الاسواق الى شرائع والتقدم ببرامج الاجازات المنظمه والمعدات وفقا 

      للاذواق المختلفه للسائحين.

      وكما نلاحظ اختفاء التكامل الافقى والراسى ليحل محله التكامل المحورى

      واهتمت السياحة الحديقة بالحفاظ على البيئه الطبيعية"ويجب دراسة الاربعة عناصر 

      السابقة المميزة للسياحة حتى يمكننا ضمان الارباح والاستمرارية فى الصناعه.

      1-المرونه

      يمكننا تطبيق المرونه من خلال ثلاث مستويات متدخله:

      1-المرونة فى التنظيم وانتاج وتوزيع السياحة

      2-المرونه فى اختيار حجز وشراء دفع الاجازات

      3-المرونه فى استهلاك والتمته بتجربة الاجازات

       ونلاحظ اثر تكنولوجيا  المعلومات فى اتاحة وتسهيل عملية  المرونه فى صناعة 

      السياحة وخير مثال على ذالك سوق الاجازات المشاركة الزمنية والتى تقوم اساسا على 

      افكار غير مرنه على الاطلاق حيث يقتضى قضاء الاجازة كل عام فى نفس الوقت وفى

      نفس المكان والغرفة ثم تدخلت ثورة المعلومات والتكنولوجيا الحديثة فظهر عندئذ 

      التبادل 

      فى نظام المشاركة الزمنية بين المنتجعات المختلفة.كما اصبح فى مقدور المشترك اختيار 

      الوقت الذى يناسبة فى كل عام 

      ويظهر اثر المرونه بوضوح فى تطوير نظم الحجز بالكمبيوتر (crs) والتى تتيح للوكيل

       السياحى التعرف " الحجز والبيع فى ان واحد "كما ان تتيح عملية الاتصال عن بعد

      مثل ما يحدث فى (المؤتمرات التليفزونية) حيث يصبح فى مقدرة عضو المؤتمر ان 

      يكون على اتصال بالمؤتمر فى حالة تعذره عن الحضور وهذة النوع شائع فى امريكا 

      ويحول دون استخدامة دوليا فروق التوقيت.

      (ولكن يمكننا تكبيق هذة النظام فى منطقة البحر المتوسط نظرا لقلة فروق التوقيت)

      وستصبح المرونه بمرور الوقت مفتاح لتحقيق الارباح والتنافس فى صناعة السياحة.

      والى هنا قد وصلنا الى  نهاية المقال واتمنى من الله ان يكون قد وفقنى فى كتابة هذة 

      المقال والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      شارك المقال
      jjjj
      كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع perusebook.com .

      مقالات متعلقة

      إرسال تعليق